مقابلة د.هيام حامد كويدة — مدير الروضة القرآنية بالجامعة

hiyam

يوم الأحد 13/3/2016م ،، كان تخريج أطفال رياض جامعة السلام القرآنية بتخريج الدفعه الحادية عشر،، من داخل حوش جامعه السلام ،، وهذه مقابله مع مدير إداره رياض أطفال جامعه السلام دكتور /هيام حامد كويدة :

 

 

ما أهم إنطباعاتك عن إحتفال التخريج هذا العام ،، وإختلافاته عن الأعوام السابقه ؟       

طبعاً بالنسبه لى هذه أول سنه لى فى إدارة الروضه فلا أدرى عن الأعوام السابقه لكن بالنسبه لهذا العام كان إنطباعى حلو  وجميل ،، وتميز بفقرات هادفه ومنظمه ومنوعه.

_أيضاً إخراج جميل كما أستعنا بالإذاعه المتمثله فى المذيع المفدى الجعلى من أجل أن تكون الصوره كامله وجميله  وكل طفل تخرج بأمنيه تختلف عن أمنيه أخيه من أمانى عالميه ثم أقليميه ثم محليه.

ماهى أهم التحديات التى واجهتكم خلال هذا العام كإداره ؟

_ أهم تحدى هو مساحه الروضه حيث أنها غير كافيه وكل عام لدينا زيادة فى أعداد المنتسبين للروضه .

_تتميز الروضه عن باقى الرياض بمدينه الفوله بوجود ترحيل من و إلى الروضه ، لكنها حافله واحدة وتتعرض للكثير من المشاكل فمحتاجين لوسيله أخرى .

_عدم وجود تدريب للكوادر والمشرفين الموجودة .

ماهى أهم الأهداف القادمه كإدارة للروضه ؟

_ستكون هنالك إن شاء الله مدرسه خلال العام القادم (2017 ) تستوعب الخريجين من روضتنا وكل من يرغب بالإلتحاق بها من الرياض الأخرى .

_ كما نتمنى خلال العام القادم أن يكون هنالك مقر خاص للأطفال يحوى كل معينات التلميذ فى الرياض من لعب ومشرفين ووسائل تعليميه مؤهله ووسائل راحه ،، فنحن نحاول أن نلحق بالركب ولو بنسبه 50 % كما فى الرياض الأقليميه.

_كما أن أولياء الأمور هم الدافع الأساسى بالنسبه لنا فمن غير الممكن أن يجادلنا فى قيمه التخريج البالغه 200 ج للطفل، حيث تحتوى على خياطه الروبات ، وإيجار الزفه من سلاح الموسيقى ، وساريه الشرطه لقياده ركب التخريج ، والصيوان الراقى حيث أنه كلفنا لوحده 15 ألف جنيه ، أيضاً طباعه الشهادات التكريميه المبروزه لتكون فى أجمل صورها وتكون ذكرى للطفل طول حياته .

فهذه رساله نوجهها لأولياء الأمور بأن يساعدونا فى تربية هؤلاء الأشبال ، فعدد ساعات الروضه غير كافيه بالنسبه لهم فعليهم الأهتمام أكثر بأطفالهم  من متابعه لمقررهم ومستوى أدائهم وتحصيلهم العلمى ونشاطاتهم المختلفه خلال العام الدراسى فالمسؤليه مشتركه ، والعبئ الكبير يقع على أولياء الأمور .

هنالك مقوله تفيد بوجود قسم للحضانه  خلال العام القادم ،هل هذا صحيح ؟

الحضانه حالياً تحدى كبير، تفتقد للمكان والمعينات والكوادر المؤهله من أساتذه ومشرفين والفناء الحالى غير مساعد للعب وبناء الحضانه عليه ،، لذلك فهو مشروع مؤجل .

هل ستقومون بعمل معسكر صيفى ؟

ليس هذا العام فنحن نريد أن نعطى فرصه للطفل للإستمتاع بإجازته الصيفيه حتى يأتى العام الجديد وهو فى معنويات جديده وفى شوق لنا ،، وايضاٍ نعطى فرصه لأولياء الأمور من الطلبات والأعباء الماديه المتزايده .

كلمه أخيرة :

كل هدفنا أن ننشئ طالب سوى معافى سليم عندما يتخطى هذه المرحله يكون مهيأً للمرحله التى مابعدها ولو على حساب أنفسنا وزمننا  ولو من مالنا الخاص فهى مسؤليتنا ونرجو أن نؤديها على أكمل وجه من أجل التلميذ أولاً ومن أجل رضى أولياء الأمور والمجتمع وأرجو أن نؤديها على أكمل وجه.

riyad

 

اترك رد